منتديات دزاير دريم
مرحبا بك لقد شرفتا موقعنا المتواضع نرجوا منك التسجيل في منتدياتنا حتى تتمكنا باتجول في منتديات dz dream براحة و حماية و بحقوقك الخاصة و تتمكن برؤية الروابط و المشاركة معنا في المنتدى

www.dz-dream.tk



من لاعب كرة قدم إلى نجوم مجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افتراضي من لاعب كرة قدم إلى نجوم مجتمع

مُساهمة من طرف wahab-dz-sat في الأربعاء مايو 19, 2010 4:30 am




لاعبو منتخب الجزائر.. من لاعب كرة قدم إلى نجوم مجتمع



قبل نحو عام كان لاعبو منتخب الجزائر
لكرة القدم أشخاصاً عاديين بالكاد يعرفهم أولئك المدمنون على مباريات
“الخضر”. مرّت الأسابيع والأشهر وانقلبت الأمور رأساً على عقب، فتحوّل
هؤلاء الأشخاص إلى نجوم درجة أولى تلاحقهم عيون المعجبين والمعجبات
ويرافقهم رجال الحماية الخاصة أينما حلوا وارتحلوا.. حتى في سويسرا.

البساط الأحمر للرؤساء و”الخضر”</SPAN>
يقول المثل “إذا عرف السبب بطل العجب”،
لقد تحول نصر رياضيي، أو بالأحرى المشاركة في نهائيات كأس العالم لكرة
القدم، إلى “إنجاز عظيم” جعل من صانعيه أبطالاً حقيقيين في بلد خرج لتوه من
أزمة عنف كادت أن تأتي على الأخضر واليابس. بلد بدا شعبه متعطشاً للأفراح
والصور الجميلة، كأنه لم يعشها أبداً فوجدها في منتخب كرة القدم. ولا غرابة
إذن أن يفرش البساط الأحمر لعناصر كتيبة المدرب رابح سعدان على غرار
الرؤساء والملوك والمتوّجين.

لم يكذب كارل مجاني، مدافع نادي اجاكسيو
الفرنسي والوافد الجديد على المنتخب الجزائري، عندما قال إنه انبهر
للاستقبال الحافل الذي حظي به في مطار جنيف، وهو في طريقه إلى مرتفعات
كرانس مونتانا السويسرية، واعترف بأنه لم يشاهد قط مثل هذا الاستقبال في
مطار ما طيلة حياته.

غير أن الاتحاد الجزائري لكرة القدم
استبق المفاجأة التي كانت في انتظار مجاني وأوفد 7 من رجال الحماية الخاصة
إلى سويسرا للحفاظ على الأجواء الهادئة التي تعرفها مرتفعات كلانس مونتانا
وتحييد المشجعين الذين يريدون الاقتراب من مركز المعسكر والتشويش على
اللاعبين، رغم أن الكابتن رابح سعدان بدا متفهماً لموقف العشرات الذين
يقطعون مئات، وربما في بعض الأحيان آلاف الكيلومترات، من أجل تحية هذا
اللاعب أو أخذ صورة تذكارية مع ذاك.

يفسّر سعيد، وهو إعلامي رياضي سابق،
الهالة الكبيرة التي تحيط بلاعبي منتخب كرة القدم بالظروف التي صاحبت
النجاح في التأهل إلى كأس العالم لأول مرة منذ 1986، وافتقاد الجزائريين
إلى المشاركة في التظاهرات العالمية الكبرى، إضافة إلى كون المنتخب أصبح
عنواناً للوحدة والتضامن بعدما فشلت سياسات الحكومات المتعاقبة وبرامج
الأحزاب المتعددة في تحقيق هذا الهدف.

التهافت على اللاعبين لم يقتصر فقط على
عامة الشعب وإنما طال أيضاً كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين وأبناءهم
الذين لا يفوتون أي فرصة لربط علاقة جديدة أساسها.. كرة القدم.

بوقرة الأكثر استقطاباً</SPAN>
ظاهرة جديدة عرفها لاعبو المنتخب
الجزائري منذ تأهل “الخضر” إلى مونديال جنوب أفريقيا، تتمثل في تهافت
الشركات المحلية ومتعددة الجنسيات على الظفر بعقود الرعاية مع أحسنهم
مستغلة الشعبية الجارفة لهم بهدف تسويق منتجاتهم في المناطق الشاسعة
للجزائر. “هدية” طبعاً تقبلها اللاعبون بفرح كبير إلى درجة أن أحدهم ظل
يردد كلما تطأ قدماه الجزائر أن الأمر يتعلق بـ”حلم تحقق”، طبعاً هو يقصد
بكلامه المشاركة في نهائيات المونديال لكن أيضاً الثمار التي جناها هو
والآخرين من هذا التأهل.

وبخلاف ما يحدث في أغلب دول العالم حيث
يحتكر المهاجمون وصانعو الألعاب أدوار النجومية، ظهر المدافع مجيد بوقرة
نجم غلاسغو رينغرز اللاعب الأكثر استقطاباً لعقود الرعاية من بين زملائه في
الجزائر، إذ وقع مع شركة للألبسة الرياضية وشركة للسيارات وشركة تروج
منتجات غسيل الشعر وشركة للمنتجات الكهرومنزلية وشركتين للمشروبات الغازية
إضافة إلى تعاقده مع شركة “الوطنية للاتصالات” الراعي الحصري للاتحاد
الجزائري لكرة القدم.

ويأتي بعد بوقرة، زميله في خط الدفاع،
عنتر يحيى صاحب الهدف الذي عبر به “محاربي الصحراء” إلى نهائيات جنوب
أفريقيا، فالحارس فوزي شاوشي بطل موقعة “أم درمان” ضد الفراعنة، ثم تأتي
البقية على غرار صايفي ومغني ومنصوري وزياني وقواوي.

وقدر مصدر على صلة بالموضوع رفض الكشف
عن هويته، قيمة هذه العقود ما بين 50 و100 ألف يورو عن كل عقد، مشيراً إلى
أن شركة “جازي” الفرع التجاري لشركة “اوراسكوم تليكوم” وقعت عقداً العام
الماضي مع اللاعب كريم زياني بقيمة 200 ألف يورو مقابل 100 ألف يورو لنفس
العقد مع كل من بوقرة وصايفي وعنتر يحيى.

وحتى لا تبقى شركة “الوطنية للاتصالات”
خارج المنافسة، سارعت إلى التوقيع مع 7 لاعبين من المنتخب مقابل استفادة كل
واحد منهم من مبلغ 100 ألف يورو باستثناء الحارس لوناس قواوي الناشط
بالدوري المحلي والذي لم يتحصل إلا على 50 ألف يورو بعدما وقع على العقد في
آخر لحظة إثر تعرضه لضغوط من قبل اتحاد الكرة.

يصف محمد الصالح دعاس مستشار المدير
العام المكلف بالإعلام والعلاقات العامة بشركة “موبيليس” الحكومية للهاتف
المحمول وأستاذ بكلية العلوم السياسية والإعلام بالعاصمة الجزائر، ظاهرة
تهافت الشركات التجارية على الانفراد بعقود الرعاية مع لاعبي المنتخب،
بكونها امتداد طبيعي لنجاح المجموعة ومحاولة لاستغلال أمثل للصورة الشخصية.

وأشار دعاس، أن بعض هذه العقود باطلة من
الناحية الأخلاقية والمهنية من حيث المنافسة، كونها لم تحترم القوانين
المتعارف عليها مثلها مثل الشركات التي تنظم مسابقات للجمهور الراغب في
مشاهدة المونديال بمدن جنوب أفريقيا، على اعتبار أن مثل هذه المسائل تبقى
من حقوق الاتحاد الدولي (الفيفا).










wahab-dz-sat


عدد المساهمات : 136
تاريخ التسجيل : 18/05/2010
العمر : 21
الموقع : www.dz-dream.7olm.org
العمل/الترفيه : لرياضة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى